بانوراما قطر

يونيسيف: الصراع يحرم أكثر من 70 في المئة من أطفال اليمن من حق التعليم

The above video does not play? try to:

Install Latest Flash Player or Play with HTML 5
Share URL
Embed Code
Share by Email
Send to social websites
Report this video as inappropriate You can report this video if you think it to be inappropriate, we will review your submission soon. If your reason is not listed here, like copyright infringements, please contact us directly by email. Select your reason
Sexual Content Violent or Repulsive Content
Hateful or Abusive Content Harmful Dangerous Acts
Child Abuse Spam
تم الرفع بواسطة yasmin harhash في 18/04/2017
قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) إن ما يزيد على 70 في المئة من أطفال اليمن محرومون من التعليم بسبب العجز الشديد في المُعلمين الذين لم يتلقوا رواتبهم منذ أكتوبر تشرين الأول 2016.
هؤلاء الأطفال الذين ما زالوا يذهبون إلى مدرستهم في صنعاء من المحظوظين..فلا يزال لديهم معلمون يُدَرِسون لهم.

وتقول منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) إن ما يزيد على 70 في المئة من أطفال اليمن يُحرمون من التعليم بسبب العجز الشديد في المُعلمين الذين لم يتلقوا رواتبهم منذ أكتوبر تشرين الأول 2016.

وأغلقت الكثير من المدارس أبوابها أما التي لا تزال تعمل منها فتعاني من كثافة كبيرة في عدد التلاميذ ونقص في عدد المُدرسين.

وقالت ميرتشيل ريلانو ممثلة يونيسيف في اليمن إن أكثر من 166 ألف مُدرس في اليمن، أي نحو 73 في المئة من المعلمين، لم يتلقوا أي أجور منذ ستة أشهر الأمر الذي أثر بالسلب على 78 في المئة من المدارس في أنحاء البلاد وأكثر من أربعة ملايين طفل.

وأوضحت ريلانو أن عدم توفر التعليم في بلد تمزقه الحرب مثل اليمن يمثل خطورة كبيرة على الأطفال، الذين يصبحون عرضة لاحتمال تجنيدهم كما أن الفتيات يصبحن عُرضة للزواج المبكر.

ويقول الموظفون الحكوميون في المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون في شمال اليمن إن رواتبهم متأخرة منذ سبعة أشهر الأمر الذي يزيد صعوبة توجههم إلى أعمالهم لعدم توفر أُجرة المواصلات لديهم ناهيك عن توفير احتياجاتهم الضرورية هم وذويهم.

هدى الخولاني مُعلمة في مدرسة محلية بصنعاء

وجددت الأمم المتحدة ما يربو على 600 مدرسة في اليمن منذ تصاعد القتال في البلاد في 2015
أكتب تعليق 200